منتدى بلعيد
أهلا بالزوار الكرام تفضلوا بالتسجيل في المنتدى وشاركوا في إغنائه
منتدى بلعيد

القراءة حياة الحياة، اقرأ لتحيا ، اقرأ ما دمت حيا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شاليهات للبيع فى الساحل الشمالى
الخميس 14 يوليو 2016 - 5:35 من طرف two deal

» مركز اللغات
السبت 6 فبراير 2016 - 8:59 من طرف ناصر عبد الغفور

»  مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 6 فبراير 2016 - 8:58 من طرف ناصر عبد الغفور

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:58 من طرف ناصر عبد الغفور

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:55 من طرف ناصر عبد الغفور

»  عمادة الدراسات العليا :
السبت 6 فبراير 2016 - 8:54 من طرف ناصر عبد الغفور

» المكتبة الرقمية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:53 من طرف ناصر عبد الغفور

» ماذا يميز جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ؟
السبت 6 فبراير 2016 - 8:52 من طرف ناصر عبد الغفور

» الدراسات العليا
الجمعة 29 يناير 2016 - 7:54 من طرف BI782

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 ]القراءة‮ ‬هي‮ ‬الحل سلوى ياسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلعيد أحمد
Admin


عدد المساهمات : 741
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 45
الموقع : http://bel-islamiyat.ibda3.org/index.htm

مُساهمةموضوع: ]القراءة‮ ‬هي‮ ‬الحل سلوى ياسين   السبت 26 مارس 2011 - 6:33

القراءة‮ ‬هي‮ ‬الحل
سلوى ياسين - seloua.yassine@gmail.com

كيف‮ ‬يمكن‮ ‬للآباء‮ ‬أن‮ ‬يعوّدوا‮ ‬الأطفال‮ ‬على‮ ‬أكل‮ ‬التمر‮ ‬الذي‮ ‬يحتوي‮ ‬على‮ ‬فائدة‮ ‬عظيمة،‮ ‬وعلى‮ ‬طاقة‮ ‬بطيئة‮ ‬نافعة،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬أن‮ ‬الحلوى‮ ‬الرديئة‮ ‬والسكريات‮ ‬السريعة‮ ‬تحاصرهم‮ ‬أينما‮ ‬ذهبوا؟‮ ‬كيف‮ ‬يمكن‮ ‬إقناع‮ ‬الناس‮ ‬بممارسة‮ ‬نشاطات‮ ‬تنطوي‮ ‬على‮ ‬متعة‮ ‬مركبة،‮ ‬ذات‮ ‬منافع‮ ‬لا‮ ‬تحصى،‮ ‬مع‮ ‬الوجود‮ ‬الوقح‮ ‬لفرجة‮ ‬رخيصة‮ ‬على‮ ‬التلفاز؟‮ ‬هذا‮ ‬السؤال‮ ‬المحير‮ ‬هو‮ ‬نفسه‮ ‬الذي‮ ‬يفرض‮ ‬نفسه‮ ‬حين‮ ‬نتحدث‮ ‬عن‮ ‬معضلة‮ ‬العزوف‮ ‬عن‮ ‬القراءة‮ ‬في‮ ‬بلادنا،‮ ‬حيث‮ ‬لا‮ ‬يمكن‮ ‬أن‮ ‬نقنع‮ ‬الناس‮ ‬بإدمان‮ ‬مطالعة‮ ‬الكتب،‮ ‬كفعل‮ ‬مركب‮ ‬يمزج‮ ‬بين‮ ‬عمل‮ ‬العقل‮ ‬والعاطفة‮ ‬والتفاعل‮ ‬بينهما،‮ ‬مع‮ ‬وجود‮ ‬تسليات‮ ‬تافهة‮ ‬بالمجان‮ ‬عبر‮ ‬الشاشات‮. ‬الإضراب‮ ‬المزمن‮ ‬عن‮ ‬القراءة‮ ‬لا‮ ‬تتحمل‮ ‬مسؤوليته‮ ‬الأسرة‮ ‬والمدرسة‮ ‬وحدهما،‮ ‬فالإعلام‮ ‬الرديء‮ ‬يتقاسم‮ ‬وزر‮ ‬هذه‮ ‬الأزمة‮ ‬الحضارية‮ ‬كذلك‮ .‬
الشاشة‮ ‬الوطنية‮ ‬يجب‮ ‬أن‮ ‬تخجل‮ ‬من‮ ‬تنظيم‮ ‬مناظرات‮ ‬عقيمة‮ ‬حول‮ ‬إشكالية‮ ‬القراءة‮ ‬في‮ ‬بلادنا،‮ ‬بما‮ ‬أنها‮ ‬كل‮ ‬يوم‮ ‬تدفع‮ ‬الناس‮ ‬إلى‮ ‬ملء‮ ‬أوقاتهم‮ ‬بمشاهدة‮ ‬مسلسلات‮ ‬ترجمت‮ ‬إلى‮ ‬الدارجة،‮ ‬لتجعل‮ ‬التفاهة‮ ‬والخيال‮ ‬الرخيص‮ ‬قريبا‮ ‬منهم،‮ ‬والتي‮ ‬تملأ‮ ‬مخيلتهم‮ ‬بالمغالطات‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬علاقة‮ ‬لها‮ ‬بثقافتهم،‮ ‬وتنطوي‮ ‬على‮ ‬فرجة‮ ‬ساذجة‮ ‬لا‮ ‬يمكن‮ ‬أن‮ ‬تتقبلها‮ ‬عقولنا،‮ ‬قبل‮ ‬أن‮ ‬نحول‮ ‬أنفسنا‮ ‬إلى‮ ‬بلهاء‮. ‬القناة‮ ‬الوطنية‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬تخجل‮ ‬من‮ ‬أن‮ ‬تأكل‮ ‬من‮ ‬ضرائب‮ ‬المواطنين،‮ ‬لتهديهم‮ ‬بأموالهم‮ ‬تسلية‮ ‬رخيصة‮ ‬وتجعلهم‮ ‬يدمنون‮ ‬على‮ ‬مشاهدة‮ ‬الترهات‮ ‬في‮ ‬فرجتهم‮ ‬اليومية،‮ ‬مع‮ ‬غياب‮ ‬برامج‮ ‬تكشف‮ ‬للناس‮ ‬اللذة‮ ‬الخفية‮ ‬التي‮ ‬تحملها‮ ‬الكتب‮ ‬وتمحو‮ ‬من‮ ‬عقولهم‮ ‬الأسطورة‮ ‬التي‮ ‬تصور‮ ‬الكتاب‮ ‬على‮ ‬أنه‮ ‬مشاع‮ ‬بين‮ ‬النخبة،‮ ‬ولا‮ ‬تقترب‮ ‬منه‮ ‬العامة‮. ‬الإعلام‮ ‬الوطني‮ ‬يتحمل‮ ‬مسؤولية‮ ‬كبيرة‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬الود‮ ‬المفقود‮ ‬بين‮ ‬الناس‮ ‬والكتاب،‮ ‬لأنه‮ ‬غالبا‮ ‬ما‮ ‬يقدم‮ ‬إليهم‮ ‬برامج‮ ‬تعود‮ ‬على‮ ‬إدمان‮ ‬الفرجة‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬تتطلب‮ ‬أي‮ ‬مجهود‮ ‬فكري‮.‬
‮ ‬القراءة‮ ‬غيرت‮ ‬العالم‮ ‬وتستمر‮ ‬إلى‮ ‬اليوم‮ ‬في‮ ‬تغييره،‮ ‬كما‮ ‬تقول‮ ‬الكاتبة‮ «‬وولف‮»‬،‮ ‬وحولت‮ ‬الإنسان‮ ‬من‮ ‬مستهلك‮ ‬ساذج‮ ‬للطبيعة‮ ‬إلى‮ ‬متحكم‮ ‬فيها،‮ ‬وهي،‮ ‬بدون‮ ‬جدال،‮ ‬تجعل‮ ‬عقلنا‮ ‬ينضج‮ ‬ويصبح‮ ‬أكثر‮ ‬حكمة‮ ‬عوض‮ ‬أن‮ ‬يشيخ‮ ‬ويصاب‮ ‬بالخرف،‮ ‬ليس‮ ‬لكمية‮ ‬وأهمية‮ ‬المعلومات‮ ‬التي‮ ‬حصلنا‮ ‬عليها‮ ‬عبرها،‮ ‬بل‮ ‬لأنها‮ ‬طردت‮ ‬جزءا‮ ‬من‮ ‬التباس‮ ‬أفكارنا‮. ‬الكتب‮ ‬تحمل‮ ‬تجارب‮ ‬أمم‮ ‬قتلها‮ ‬الجهل،‮ ‬وأخرى‮ ‬نهضت‮ ‬وعادت‮ ‬إلى‮ ‬الحياة‮ ‬بسببها‮. ‬وللأسف،‮ ‬مع‮ ‬كل‮ ‬هذه‮ ‬الفضائل‮ ‬العظيمة‮ ‬للقراءة،‮ ‬لم‮ ‬تنجح‮ ‬كل‮ ‬الإجراءات‮ ‬الرسمية‮ ‬والنقاشات‮ ‬الإعلامية‮ ‬وغيرها‮ ‬في‮ ‬إقناع‮ ‬الناس‮ ‬بجدواها،‮ ‬ولم‮ ‬تستطع‮ ‬أن‮ ‬تفتح‮ ‬مداركهم‮ ‬على‮ ‬الفائدة‮ ‬التي‮ ‬يمكن‮ ‬جنيها‮ ‬من‮ ‬قراءة‮ ‬الكتب‮. ‬
اليوم،‮ ‬مع‮ ‬التغيرات‮ ‬الكبيرة‮ ‬في‮ ‬بلادنا‮ ‬ومع‮ ‬تنامي‮ ‬النقاش‮ ‬السياسي‮ ‬والفكري‮ ‬عبر‮ ‬المنابر‮ ‬الإلكترونية‮ ‬والإعلامية،‮ ‬تتبدى‮ ‬بجلاء‮ ‬فظاعة‮ ‬الجريمة‮ ‬التي‮ ‬اقترفت‮ ‬في‮ ‬حق‮ ‬أجيال‮ ‬بأكملها،‮ ‬لم‮ ‬يعلمها‮ ‬طول‮ ‬المكوث‮ ‬على‮ ‬مقاعد‮ ‬الدارسة‮ ‬إدمان‮ ‬منافع‮ ‬القراءة‮ ‬التي‮ ‬تشيع‮ ‬التسامح‮ ‬الفكري،‮ ‬وتلطف‮ ‬من‮ ‬تعصبنا‮ ‬لاعتقاداتنا،‮ ‬حيث‮ ‬أماط‮ ‬هذا‮ ‬النقاش‮ ‬اللثام‮ ‬عن‮ ‬استبداد‮ ‬شوفيني‮ ‬بالرأي‮ ‬بين‮ ‬المغاربة‮ ‬وعنف‮ ‬في‮ ‬الانتصار‮ ‬له‮ ‬دون‮ ‬الإنصات‮ ‬لآراء‮ ‬الآخرين‮ ‬أو‮ ‬حتى‮ ‬احترام‮ ‬حقهم‮ ‬في‮ ‬الاختلاف‮. ‬كما‮ ‬تعرت‮ ‬النخب‮ ‬السياسية‮ ‬الهرمة‮ ‬التي‮ ‬أفرزت‮ ‬سياساتها‮ ‬المتعاقبة‮ ‬جيلا‮ ‬متعلما،‮ ‬لا‮ ‬يقرأ‮. ‬لهذا‮ ‬السبب،‮ ‬يتحول‮ ‬اليوم‮ ‬أي‮ ‬حوار‮ ‬إلى‮ ‬تهجم‮ ‬على‮ ‬الأشخاص‮. ‬
‮ ‬إذا‮ ‬كان‮ ‬الجدل‮ ‬الدائر‮ ‬اليوم‮ ‬يركز‮ ‬على‮ ‬ضرورة‮ ‬اجتثاث‮ ‬الفساد‮ ‬السياسي‮ ‬من‮ ‬مجتمعنا،‮ ‬فمن‮ ‬المفيد‮ ‬كذلك‮ ‬محاربة‮ ‬فساد‮ ‬الفكر‮ ‬وضيق‮ ‬آفاقه‮ ‬بيننا‮. ‬مع‮ ‬هذا‮ ‬الميل‮ ‬المتفشي‮ ‬نحو‮ ‬الجدال‮ ‬العقيم‮ ‬تحت‮ ‬مظلة‮ ‬حرية‮ ‬التعبير،‮ ‬فلم‮ ‬تعد‮ ‬الديمقراطية‮ ‬هي‮ ‬الحل‮ ‬الوحيد‮ ‬لنا،‮ ‬كما‮ ‬ينهي‮ ‬الكاتب‮ ‬علاء‮ ‬الأسواني‮ ‬دائما‮ ‬مقالاته،‮ ‬من‮ ‬الضروري‮ ‬أن‮ ‬نظيف‮ ‬لهذه‮ ‬اللازمة‮ ‬المتكررة‮ ‬أن‮ ‬القراءة‮ ‬كذلك‮ ‬هي‮ ‬الحل،‮ ‬للاستفادة‮ ‬من‮ ‬المتع‮ ‬التي‮ ‬تمنحها‮ ‬تلك‮ ‬الديمقراطية‮.‬
* الأخيرة
من جريدة المساء بتاريخ 26مارس 2011.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bel-islamiyat.ibda3.org
 
]القراءة‮ ‬هي‮ ‬الحل سلوى ياسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بلعيد :: القراءة حياة الحياة :: في التشجيع على القراءة : نصوص ومقالات-
انتقل الى: