منتدى بلعيد
أهلا بالزوار الكرام تفضلوا بالتسجيل في المنتدى وشاركوا في إغنائه
منتدى بلعيد

القراءة حياة الحياة، اقرأ لتحيا ، اقرأ ما دمت حيا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شاليهات للبيع فى الساحل الشمالى
الخميس 14 يوليو 2016 - 5:35 من طرف two deal

» مركز اللغات
السبت 6 فبراير 2016 - 8:59 من طرف ناصر عبد الغفور

»  مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 6 فبراير 2016 - 8:58 من طرف ناصر عبد الغفور

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:58 من طرف ناصر عبد الغفور

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:55 من طرف ناصر عبد الغفور

»  عمادة الدراسات العليا :
السبت 6 فبراير 2016 - 8:54 من طرف ناصر عبد الغفور

» المكتبة الرقمية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:53 من طرف ناصر عبد الغفور

» ماذا يميز جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ؟
السبت 6 فبراير 2016 - 8:52 من طرف ناصر عبد الغفور

» الدراسات العليا
الجمعة 29 يناير 2016 - 7:54 من طرف BI782

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 ابن البحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلعيد أحمد
Admin


عدد المساهمات : 741
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 45
الموقع : http://bel-islamiyat.ibda3.org/index.htm

مُساهمةموضوع: ابن البحر    الثلاثاء 12 أبريل 2011 - 8:14

ابن البحر

لم يخطر في بالي في يوم من الأيام أن أشبِّه الإسلام بالسمك، وأن أشبِّه الحرية بالبحر حتى تأملت مطولاً فيما يُحدِثه القسر والإكراه، والتسلط من تشويه للإدراك وقتل للمعنى العميق للحياة .

السمك قنوع جداً فهو لا يريد من الآخرين سوى أن يتركوه حراً طليقاً في البيئة الطبيعية التي أوجده البارئ ـ جل شأنه ـ فيها.

السمك قادر بجهده الشخصي على كسب رزقه وحماية نفسه وتكاثر نوعه ، ومن الأهوال التي يواجهها في أعماق البحار يصبح أكثر قوة على الاستمرار في دورة الحياة وحين نضعه في حوض من أحواض الزينة نحرمه من الكثير من الأشياء حيث تصبح حياته فقيرة وكئيبة ....

هكذا الإسلام بيئته الطبيعية هي ( الحرية) فهو على المستوى المنطقي قادر على المجادلة عن قيمة ومبادئه وأحكامه ، وهو على المستوى الروحي يملك القوة الذاتية التي تساعده على استمرار الانتشار في الأرض، وهو لا يطلب إلا أن يُتاح للناس التعرف عليه ليؤثِّر في حياتهم ، بل يحوَّل مجراها ، ويجعل لها معنى . المحاربة للإسلام حين تكون في حدود الجدال الثقافي، وحين تكون مقيدة بشرف المخاصمة لا تضر الإسلام ، وإنما تستثير مكامن قوته وتصقله ، وتساعده على تجديد أدواته ... ومن وجه آخر فإن الإسلام يعتمد في عمله على ما لديه من جاذبية ، وإن إكراه الناس على تبنيه يسيء إليه، وينفِّر الناس منه، ويدفع بالناس إلى أن يسلكوا مسالك النفاق والرياء، وقد ذكر بعض علماء السيرة أن النفاق نجم في المدينة بعد غزوة بدر حيث صار للإسلام من عة وشوكة، وصار لدى المسلمين العصا والجزرة .... وإن مما يلفت الانتباه أن قوله ـ تعالى (( لا إكراه في الدين )) جاء مباشرة بعد ( آية الكرسي ) التي حوت الكثير من صفات العظمة ودلائل القدرة للحي القيوم ، وفي هذا إشارة واضحة إلى أن عظمة حق الله ـ تعالى ـ على عباده ، وعظمة المنهج الذي أنزله لا تقتضي حمل الناس على العبودية والامتثال ، إذ إن من ممارسة الناس لحرياتهم نحو هذا يُعدُّ من تمام الابتلاء .



وإلى أن ألقاكم في رسالة قادمة .. أستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



محبكم د.عبد الكريم بكار

في 29/4/ 1432ه
ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bel-islamiyat.ibda3.org
 
ابن البحر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بلعيد :: التنمية البشرية وتطوير الذات :: من إبداعات الدكتور عبد الكريم بكار: مقالات منختارة-
انتقل الى: