منتدى بلعيد
أهلا بالزوار الكرام تفضلوا بالتسجيل في المنتدى وشاركوا في إغنائه
منتدى بلعيد

القراءة حياة الحياة، اقرأ لتحيا ، اقرأ ما دمت حيا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شاليهات للبيع فى الساحل الشمالى
الخميس 14 يوليو 2016 - 5:35 من طرف two deal

» مركز اللغات
السبت 6 فبراير 2016 - 8:59 من طرف ناصر عبد الغفور

»  مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 6 فبراير 2016 - 8:58 من طرف ناصر عبد الغفور

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:58 من طرف ناصر عبد الغفور

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:55 من طرف ناصر عبد الغفور

»  عمادة الدراسات العليا :
السبت 6 فبراير 2016 - 8:54 من طرف ناصر عبد الغفور

» المكتبة الرقمية
السبت 6 فبراير 2016 - 8:53 من طرف ناصر عبد الغفور

» ماذا يميز جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ؟
السبت 6 فبراير 2016 - 8:52 من طرف ناصر عبد الغفور

» الدراسات العليا
الجمعة 29 يناير 2016 - 7:54 من طرف BI782

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 كسر الكبرياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلعيد أحمد
Admin


عدد المساهمات : 741
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
العمر : 45
الموقع : http://bel-islamiyat.ibda3.org/index.htm

مُساهمةموضوع: كسر الكبرياء    الأحد 3 يوليو 2011 - 4:56

[size=18]كسر الكبرياء

يقول أحد الشباب:

أنا شاب مفتول العضلات، قوي البنية، تلقيت الكثير من التدريب في العديد من الرياضات، وكنت شديد الاعتداد بنفسي، بل ربما كان لدي شيء من الاغترار بقوتي، وذات يوم طرق بابنا خمسة من رجال الأمن، ودخلوا بيتنا بطريقة همجية، وكان من الواضح أنهم يريدون بث الرعب في نفوس كل من في المنزل، وقد سألوا أبي (ابن الخامسة والستين) أين خبئت بندقيتك ؟ قال أبي: ـ وهو صادق ـ أنا ليس لدي بندقية، ولم أستخدم أي سلاح في حياتي. فما كان من أحدهم إلا أن صفع أبي على وجهه مرتين مع شتمه بألفاظ شنيعة جداً وأنا واقف أنظر..

لم أَشعر بالعجز في حياتي إلا في تلك اللحظة، لقد كسروا كبريائي حين كسروا كبرياء أبي ! ماذا أفعل؟

إن أي حركة مني قد تؤدي إلى إطلاق النار عليَّ وعلى أبي، فهل أنتقم لأبي وأذهب أنا وهو إلى المقبرة أم أنكسر أمامهم وأطلب منهم الرحمة؟ قد شعرت فعلاً – على الرغم من البركان الذي يغلي في صدري- أنني في مرتبة أقل من مرتبة إنسان وأن كل الآفاق قد أظلمت في عيني، وخرج الأوغاد الخمسة بعد أن حطموا كل شي في المنزل، وقلت: كل شي يمكن أن يعوَّض ويُنسى، إلا الصفعة التي تلقاها أبي أمامي، فهي الجرح الذي لا يندمل أبداً.

ما شاهدناه على شاشات الفضائيات من إهانة وإذلال من بعض الجنود ورجال الأمن لبعض المواطنين يفوق الخيال، وقد سخط كل من رآه؛ ومثل هذا لا يحدث إلا في بلد يقف على أعتاب حرب أهلية حيث يكون كل شيء وارداً.

النظام في سوريا يريد لها – كما يدعي-أن تكون ذلك البلد العظيم لكن من غير عظماء؛ وهذا ما فعله هتلر حين أراد أن يجعل ألمانيا كبيرة عن طريق جعل الألمان صغاراً.

إن البلد لا يكون مقاوماً ومنيعاً ورجاله ونساؤه يهانون على كل شبر من أرضه، هذا لا يكون أبداً. الثورة المباركة ستسعى إلى أن تكون سوريا عزيزة من خلال عزة أبنائها، وأن تكون منيعة من خلال حفظ حقوق مواطنيها، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون .



د .عبد الكريم بكار

في17/7/1432




من أدبيات الثورة السورية:

تخون الثقافة نفسها حين تتحول من أداة للتنوير إلى أداة للإخضاع؛ وقد اعتمد النظام السوري البائس الإعلامَ و الأمن بوصفهما أداتين رئيستين في طمس الحقائق : الإعلام يسمي الأشياء بغير أسمائها والأمن يمنع الناس من تسميتها بأسمائها.


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bel-islamiyat.ibda3.org
 
كسر الكبرياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بلعيد :: التنمية البشرية وتطوير الذات :: من إبداعات الدكتور عبد الكريم بكار: مقالات منختارة-
انتقل الى: